Learn more
الرجوع الى البيانات الصحفية

بنك الفجيرة الوطني ش.م. ع (إن بي اف) يعلن عن نتائج السنة المنتهية 2020


تظهر نتائج نهاية العام لبنك الفجيرة الوطني مستوى عال من المرونة
على الرغم من التأثير الكبير لجائحة فايروس كورونا المستجد (COVID-19)  وبعض حالات التعرض الجماعية الاستثنائية التي أدت إلى صافي خسائر قدرها 475.3 مليون درهم

إن وضع رأس المال القوي وتوفر السيولة إلى جانب الإدارة الفعالة للتكاليف والتخصيص الحكيم يضعان البنك في وضع جيد يمكنه من تحقيق انتعاش سريع

يعلن بنك الفجيرة الوطني عن نتائجه للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2020وذلك وفقاً للموافقة الواردة من مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي.

  أبرز التطورات:  

  • استقرت الايرادات التشغيلية عند 1.4 مليار درهم بانخفاض بنسبة 18.9٪ مقارنة بـمبلغ 1.7 مليار درهم في عام 2019،مما يعكس ظروف التشغيل الصعبة للغاية والمناخ الاقتصادي. تسببت ضغوط الهامش وموجات الركود في الاقتصاد العالمي وانخفاض النشاط الاقتصادي مع استمرار جائحة فايروس كورونا ((COVID-19 في انخفاض الدخل. تم التخفيف من ذلك من خلال جهود الإدارة لحماية الأعمال الرئيسية وتكييف استراتيجيتها الاستثمارية وتحقيق الكفاءات التشغيلية من خلال جهود الرقمنة.

  • استقرت صافي إيرادات الدخل وصافي الإيرادات من أنشطة التمويل والاستثمارات الإسلامية وصافي الرسوم والعمولات والإيرادات الأخرى عند 948.9 مليون درهم و 291.7 مليون درهم على التوالي مقارنة بـمبلغ 1.2 مليار درهم و 393.7 مليون درهم في عام 2019.

  • بلغت إيرادات صرف عملات أجنبية وأدوات مالية مشتقة 125 مليون درهم مقارنة بمبلغ 151.2 مليون درهم في عام 2019.

  • وشهدت الإيرادات من الاستثمارات والأدوات الإسلامية تقدماً ملحوظاً عن عام 2019 لتصل 20 مليون درهم في عام 2020.استقرت الأرباح غير المحققة من القيمة العادلة من خلال استثمارات الدخل الشامل الآخر عند 92.6 مليون درهم.

  • انخفضت المصروفات التشغيلية بنسبة 12.8٪ لتصل 491 مليون درهم مقارنة بمبلغ 562.9 مليون درهم في عام 2019، مما يعكس التدابير المعتمدة بما يتماشى مع متطلبات السوق المتغيرة. استقرت نسبة التكلفة الى الإيرادات عند 35.4٪ مقارنة بنسبة 33٪ في عام 2019، مما يعكس انخفاض الإيرادات التشغيلية.

  • بلغت الأرباح التشغيلية 894.6 مليون درهم مقارنة بمبلغ 1.1 مليار درهم في عام 2019.

  • حافظ بنك الفجيرة الوطني على سياسته الخاصة بالاعتراف الحكيم والشفاف للحسابات المتعثرة، كما انتهز الفرصة لتعزيز صافي خسائر انخفاض القيمة استجابة للتأثير المحتمل لـفايروس كورونا المستجد ((COVID-19 وعدد قليل من التعرضات الجماعية الاستثنائية لدعم التعافي الهادف في عام 2021. قام بنك الفجيرة الوطني بتأمين صافي مخصصات انخفاض القيمة بمبلغ 1.4 مليار درهم مقارنةً بـمبلغ 593 مليون درهم في عام 2019.تتضمن هذه المخصصات للسنة تغييرات في نموذج المعيار الدولي لإعداد التقارير المالية رقم (9) ومعايير الاقتصاد الكلي في ضوء جائحة فايروس كورونا المستجد (COVID-19) بإجمالي 247.7 مليون درهم. وخلال العام ، انخفض احتياطي انخفاض القيمة لدى البنك بمقدار 79.6 مليون درهم ليصل 283.5 مليون درهم حيث كان 363.1 مليون درهم في نهاية عام 2019. استقرت نسبة إجمالي مخصصات التغطية (بما في ذلك احتياطي انخفاض القيمة) عند 91.8٪ مقارنة بـنسبة 107.3٪ كما في 31 ديسمبر 2019. واستقرت نسبة القروض المتعثرة عند 10.1٪ مقارنة بنسبة 5.4٪ كما في 31 ديسمبر 2019. باستثناء عدد قليل من حالات التعرض الاستثنائية للمجموعة، فقد انخفضت نسبة القروض المتعثرة إلى 7.3٪.

  • سجل بنك الفجيرة الوطني صافي خسارة بلغت 475.3 مليون درهم للسنة ]2019: أرباح بلغت 552.2 مليون درهم[ وكنتيجة للزيادة الكبيرة في مخصصات انخفاض القيمة وانخفاض الأرباح التشغيلية، يقترح مجلس الإدارة عدم توزيع أرباح على المساهمين هذا العام.

  • تم الاحتفاظ بنسبة كفاية رأس المال للبنك عند أعلى مستوياتها في الآونة الأخيرة لدعم قدرته على التغلب على أي تحديات أخرى مرتبطة بهذه الجائحة. واستقرت نسبة كفاية رأس المال عند 19.2٪ (نسبة الشق الأول 18.1٪ونسبة الشق الأول لحقوق الملكية العامة 14٪) مقارنة بنسبة 17.8٪ (نسبة الشق الأول 16.6٪ونسبة الشق الأول لحقوق الملكية العامة 12.9٪) في نهاية عام 2019.

  • استقرت القروض والسلفيات ومستحقات التمويل الإسلامي عند 24.8 مليار درهم مقارنة بـمبلغ 27.1 مليار درهم في نهاية عام 2019. واستقرت الموجودات السائلة عالية الجودة عند 7.1 مليار درهم مقارنة بـمبلغ 7.9 مليار درهم في نهاية عام 2019.

  • ارتفعت الاستثمارات والأدوات الإسلامية بنسبة 54٪ فقد كانت 3.4 مليار درهم بنهاية عام 2019 لتصل 5.2 مليار درهم، حيث تم توجيه السيولة نحو دفتر الاستثمار عالي الجودة للتخفيف من تأثير النمو الضعيف للقروض في عام 2020. ارتفع احتياطي القيمة العادلة بمقدار 61.2 مليون درهم على خلفية التحسن في الاستثمارات المصنفة بالقيمة العادلة من خلال الدخل الشامل الآخر.

  • استقرت ودائع العملاء والودائع الإسلامية للعملاء عند 29.8 مليار درهم مقارنة بمبلغ 31.9 مليار درهم في نهاية عام 2019. وارتفعت ودائع الحسابات الجارية وحسابات التوفير بمقدار 1.6 مليار درهم عن نهاية عام 2019 ، بزيادة قدرها 16.9٪ لتصل 11.3 مليار درهم كما في 31 ديسمبر 2020. تحسنت نسبة ودائع الحسابات الجارية وحسابات التوفير لتصل إلى 38٪ من إجمالي ودائع العملاء مقارنة بـنسبة 30.3٪ كما في 31 ديسمبر 2019.

  • بلغ إجمالي الموجودات 39.9 مليار درهم (42.8 مليار درهم بنهاية عام 2019).

  • استقرت حقوق ملكية المساهمين عند 5.7 مليار درهم مقارنة بمبلغ 6.4 مليار درهم في نهاية عام 2019.

  • تم الاحتفاظ بنسبة سيولة وفيرة مع نسب الإقراض الى موارد مستقرة عند 82.1٪ (2019: 85.9٪) واستقرت نسبة الموجودات السائلة المؤهلة عند 20.8٪ (2019: 21.7٪)، وهذا يفوق بكثير الحد الأدنى لجميع متطلبات مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي.

     

    وقد علق سمو الشيخ صالح بن محمد الشرقي، رئيس مجلس إدارة البنك، قائلاً:

    "كان لجائحة فايروس كورونا المستجد (COVID-19) تأثير غير مسبوق على الاقتصاد العالمي وتقلص الأنشطة التجارية والتدخل الحكومي الاستثنائي من خلال زيادة الاقتراض وانخفاض أسعار النفط والمخاطر الجيوسياسية والتوترات التجارية وارتفاع تكلفة المخاطر وزيادة البطالة وانخفاض ثقة المستثمرين والعملاء. وعلى هذه الخلفية، أظهر بنك الفجيرة الوطني مرونته وقدرته على الاجتياز عبر التقلبات وعدم اليقين مع الحفاظ على سياسة المخصصات الحذرة والتركيز على المستقبل.

    تستمر أعمالنا الرئيسة في أدائها بقوة وكما أن السيولة في حالة جيدة بفضل أعمال التمويل التجاري قصيرة الأجل وكفاية رأس المال لدينا في أعلى مستوياتها مؤخراً؛ وتمكننا من مواجهة هذه الأوقات الاستثنائية بثقة وتزويدنا بمنصة جيدة لانتعاش أعمالنا.

    نظرًا للتغييرات التي فرضتها الجائحة على عملائنا، فإننا نتحرك بخطى سريعة لتكييف نموذج أعمالنا ليعكس احتياجاتهم وفرصهم الناشئة مع تركيز متجدد على تقليل التركيز وتنمية الأعمال المتنوعة عالية الجودة في القطاع الحكومي والتمويل التجاري والمؤسسات المالية والاستثمارات والتمويل العقاري.

    إن استثمار البنك المستمر في الرقمنة والابتكار سيضمن استمرار البنك في تقديم خدمة عملاء متميزة وذات تكلفة فعالة وفي نفس الوقت إنشاء مصادر جديدة لتطوير الأعمال من أجل النمو المستقبلي.

    إن مجلس الإدارة والإدارة على ثقة من التطور والنجاح المستقبلي لامتياز بنك الفجيرة الوطني وأنه على الرغم من التحديات والصعوبات التي واجهناها خلال العام الماضي، فإن تركيزنا المستمر على الأعمال الرئيسية وإدارة المخاطر والالتزام بالشفافية والتركيز الوثيق على الاستقرار المالي سوف يضمن مضي بنك الفجيرة الوطني قدماً في عام 2021 وما بعده في موقع قوي وسيتمتع بفترة نمو هائلة مماثلة لتلك التي شوهدت بعد الأزمة المالية العالمية.

    أود أن أشكر جميع عملائنا ومساهمينا وشركائنا على دعمهم القوي وثقتهم بنا وبموظفينا الملتزمين لجهودهم المتفانية والعمل بمرونة خلال هذه الأوقات للحفاظ على خدمة سلسة. نحن ممتنون للتوجيه والدعم الذي تلقيناه من قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة ولإجراءات الدعم الحكومية في الوقت المناسب. ونتطلع قدماً، وسنستمر في القيام بدور حيوي في دعم الانتعاش الاقتصادي لدولة الإمارات العربية المتحدة، وسنظل واثقين من قدرتنا على الاجتياز في بيئة متطورة، وتحقيق عوائد مستدامة للمساهمين.

     

    وقد علقت الدكتورة رجاء القرق، نائب رئيس مجلس إدارة البنك، قائلة:

    في حين أن نتائجنا لعام 2020 مخيبة للآمال للغاية من حيث الربحية، فإنها تسلط الضوء على القوة المالية للمجموعة وقدرتها على تحمل صدمة فعلية استثنائية للنظام الاقتصادي، مدعومة بقاعدة رأسمالها القوي والدعم الثابت من مساهمينا الرئيسيين.

    بالإضافة إلى ذلك ، فإن تركيزنا المنصب على متطلبات عملائنا وبناء قوة عاملة ملتزمة وممكّنة يبشر بالخير من أجل التنفيذ الفعال لاستراتيجيتنا لسنة 2021 وما بعدها. يؤمن بنك الفجيرة الوطني بتعظيم القيمة لجميع أصحاب المصلحة ويلتزم بتحقيق ذلك من خلال التتبع السريع لتنفيذ خططنا الرقمية، ومواءمة تركيز أعمالنا مع السوق الحالي وتعزيز السمعة بأعلى المعايير الأخلاقية.

    نحن نعيد التنظيم بشكل أكبر لتعزيز عمليات إدارة مخاطر الائتمان والتركيز على الأعمال الرئيسية لدينا، والاستفادة بشكل أكثر كفاءة من نقاط القوة التنافسية لدينا والاستمرار في التطلع إلى زيادة الكفاءة. نحن على ثقة من أنه من خلال التمسك بمعايير إدارة المخاطر والحكمة والاستدامة المالية، ستواصل المجموعة إحراز تقدم جدير بالثناء على مدى السنوات القادمة والاستفادة من الانتعاش التدريجي في نشاط الأعمال والسوق.

     

نبذة عن بنك الفجيرة الوطني ش.م.ع:

تأسس بنك الفجيرة الوطني عام 1982، ويقدم البنك خدمات مصرفية كاملة للشركات وخبرات متميزة في قطاع الخدمات المصرفية للشركات والخدمات المصرفية التجارية والخزينة والتمويل التجاري، فضلاً عن توسيع مجموعة خيارات الخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية. وبفضل خبرات البنك المتراكمة ومعرفته العميقة بسوق الأعمال في إمارة الفجيرة ودولة الإمارات العربية المتحدة، فإن البنك مؤهل لبناء علاقات دائمة مع عملائه ومساعدتهم على تلبية احتياجاتهم وتحقيق أهدافهم.

ويضم مساهمو بنك الفجيرة الوطني الرئيسيين كلاً من حكومة الفجيرة وشركةعيسىصالحالقرقذ.م.م.ومؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية. وحصل البنك على تصنيف Baa1/Prime-2 للودائع وحصل على تصنيف A3 لتقييم مخاطر الطرف المقابل من قبل وكالة موديز وعلى تصنيف BBB+/A-2 من قبل وكالة ستاندرد آند بورز، وكلاهما يحمل تصنيف سلبي. وقد تم إدراج أسهم بنك الفجيرة الوطني في سوق أبوظبي للأوراق المالية تحت رمز "NBF"، ويمتلك البنك 15 فرعاً يشكلون شبكة تغطي أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة (متضمنة وحدة خدمات مصرفية إلكترونية).

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:

 

قسم التسويق الاستراتيجي والاتصال المؤسسي

بريد الكتروني: CorpComm@nbf.ae

   هاتف: 8351 507 4 971+ و 8576 507 4 971

لمزيد من المعلومات ، يرجى الاتصال بـ:

قسم الاتصال المؤسسي
بريد الكتروني: CorpComm@nbf.ae
هاتف: 1700 397 4 971+
فاكس:2371 397 4 971