Learn more
الرجوع الى البيانات الصحفية

بنك الفجيرة الوطني ش.م. ع (إن بي اف) – ارتفاع صافي الأرباح إلى 124.2٪ في عام 2021

أظهر أداء بنك الفجيرة الوطني المرن والقوي انتعاشاً كبيراً في الربحية

مكَنت كفاية رأس المال القوي وتوفر السيولة والتحسن القوي في جودة الموجودات على تعزيز العائدات والانتعاش القوي

يعلن بنك الفجيرة الوطني اليوم عن نتائجه للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2021وذلك وفقاً للموافقة الواردة من مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي.

أبرز التطورات:

  • حقق بنك الفجيرة الوطني أرباحاً صافية بلغت 115.2 مليون درهم لهذا العام، مقارنةً بخسارة قدرها 475.3 مليون درهم في عام 2020، وهو ما يمثل نمواً بنسبة 124.2٪ من خلال تحسين نشاط الأعمال الرئيسية والتقدم الملحوظ فيما يتعلق بخسائر انخفاض القيمة. وارتفعت صافي الأرباح بنسبة 104.6٪ لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 ديسمبر 2021 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2020.

  • ونتيجة ارتفاع إيرادات الرسوم وإيرادات الإستثمار والإدارة الفعالة للتكاليف، فقد حقق بنك الفجيرة الوطني أرباحاً تشغيلية بلغت 955.6 مليون درهم في عام 2021، بارتفاع بنسبة 6.8٪ مقارنة بمبلغ 894.6 مليون درهم في عام 2020، مدعوماًبالنمو القوي في الأعمال الرئيسية وتعزيز إدارة الميزانية العمومية في ظل أسعار الفائدة المنخفضة السائدة.

  • بلغت الإيرادات التشغيلية 1.4 مليار درهم، بارتفاع بنسبة 4.1٪ عن عام 2020على الرغم من ظروف التشغيل الصعبة الناجمة من جائحة فايروس كورونا المستجد (COVID19) على مستوى العالم.حيث أن البنك في المسار الصحيح والذي يتماشى مع الاستراتيجية المتمثلة في التركيز الأساسي على الإستقرار المالي والإستفادة من الخدمات الممكّنة رقمياً.

    • استقرتصافي إيرادات الفوائد وصافي الإيرادات من أنشطة التمويل والاستثمارات الإسلامية عند مبلغ 941.1 مليون درهم مقارنة بمبلغ 948.9 مليون درهم في عام 2020.

    • ارتفعت صافي الرسوم والعمولات والإيرادات الأخرى بنسبة 18٪ ، لتصل 344.3 مليون درهم مقارنة بمبلغ 291.7 مليون درهم في عام 2020.

    • بلغت إيرادات صرف العملات الأجنبية والأدوات المالية المشتقة 114.2 مليون درهم مقارنة بمبلغ 125 مليون درهم في عام 2020.

    • شهدت الإيرادات من الاستثمارات والأدوات الإسلامية تقدماً ملحوظاً لتصل إلى 42.3 مليون مقارنة بمبلغ 20 مليون درهم في عام 2020. واستقرت الأرباح غير المحققة من القيمة العادلة من خلال استثمارات الدخل الشامل الآخر عند 44 مليون درهم.

  • انخفضت المصروفات التشغيلية بنسبة 1٪ لتصل 486.3 مليون درهم مقارنة بمبلغ 491 مليون درهم في عام 2020، مما يعكس التدابير المعتمدة بما يتماشى مع أوضاع السوق المتغيرة مع التركيز بشكل أساسي على خدمة العملاء الاستثنائية من خلال التطبيقات الرقمية والإبتكار. تحسنت نسبة التكلفة إلى الإيرادات بنسبة 33.7٪ مقارنة بنسبة 35.4٪ في عام 2020، مما يعكس التأثير المشترك الناتج عن التوفير في قاعدة التكلفة والنمو في الإيرادات التشغيلية.

  • حافظ بنك الفجيرة الوطني على سياسته الحكيمة والإعتراف بشفافية للحسابات المتعثرة. تحسن عدد قليل من حالات التعرض الاستثنائية للمجموعة والمستفادة من القرار بما يتماشى مع استراتيجية التعافي الخاصة بالبنك. انخفض صافي مخصصات انخفاض القيمة بنسبة 38.6٪ ليصل 840.4 مليون درهم، مقارنة بمبلغ 1.4 مليار درهم في عام 2020. وخلال السنة، انخفض مبلغ احتياطي انخفاض القيمة لدى البنك بمقدار 93.8 مليون درهم ليصل 189.7 مليون درهم مقارنة بمبلغ 283.5 مليون درهم كما في 31 ديسمبر 2020. استقرت نسبة إجمالي مخصصات التغطية (بما في ذلك احتياطي انخفاض القيمة) عند 87٪ مقارنة بـنسبة 91.8٪ كما في 31 ديسمبر 2020. وتحسنت نسبة القروض المتعثرة لتصل 9.8٪ مقارنة بنسبة 10.1٪ كما في 31 ديسمبر  2020وتحسن التعرض للمعيار الدولي لإعداد التقارير المالية رقم 9 من المرحلة 2 ليصل 6.1٪ حيث كان 12.2٪ كما في ديسمبر 2020. وباستثناء عدد قليل من حالات التعرض الاستثنائية للمجموعة، كانت ستنخفض نسبة القروض المتعثرة إلى 5.5٪ (31 ديسمبر 2020: 7.3٪).

  • استقرت نسبة كفاية رأس المال عند 19.1٪ (نسبة الشق الأول 18٪ونسبة الشق الأول لحقوق الملكية العامة 13.8٪) مقارنة بنسبة 19.2٪ (نسبة الشق الأول 18.1٪ونسبة الشق الأول لحقوق الملكية العامة 14٪) في نهاية عام 2020، ويتم الاحتفاظ بنسبة كفاية رأس المال عند هذا المستوى لدعم قدرة البنك على التغلب على أي تحديات تنشأ في البيئة التشغيلية المتغيرة. 

  • ارتفعت القروض والسلفيات ومستحقات التمويل الإسلامي بنسبة 3.1٪ لتصل إلى 25.6 مليار درهم مقارنة بمبلغ 24.8 مليار درهم في نهاية عام 2020.

  • استقرت الاستثمارات والأدوات الإسلامية عند مبلغ 4.4 مليار درهم مقارنة بمبلغ 5.2 مليار درهم بنهاية عام 2020. 

  • ارتفعت ودائع العملاء والودائع الإسلامية للعملاء بنسبة 8.2٪ لتصل 32.2 مليار درهم مقارنة بمبلغ 29.8 مليار درهم في نهاية عام 2020. وارتفعت ودائع الحسابات الجارية وحسابات التوفير لتصل 4.1 مليار درهم مقارنة بنهاية عام 2020 بارتفاع بنسبة 36.3٪ لتصل 15.4 مليار درهم كما في 31 ديسمبر 2021. تحسنت ودائع الحسابات الجارية وحسابات التوفير من إجمالي ودائع العملاء بنسبة 47.9٪ مقارنة بنسبة 38٪ كما في 31 ديسمبر 2020 مما خفف من تأثير انخفاض أسعار الفائدة.

  • ارتفع إجمالي الموجودات بنسبة 7.7٪ ليصل إلى 42.9 مليار درهم مقارنة بمبلغ 39.9 مليار درهم بنهاية عام 2020.

  • تم الاحتفاظ على نسبة سيولة قوية مع نسب الإقراض الى الموارد المستقرة عند 76.5٪ (2020: 82.1٪) واستقرت نسبة الموجودات السائلة المؤهلة عند 26.2٪ (2020: 20.8٪)، وهذا يفوق بكثير الحد الأدنى لمتطلبات مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي.

  • تحسنت نسبة العائد على متوسط الموجودات لتصل 0.3٪ مرتفعةً عن -1.1٪ في عام 2020.

  • تحسنت نسبة العائد على متوسط حقوق الملكية لتصل 2٪ مرتفعةً عن -7.9٪ في عام 2020.

     

وقد علق سمو الشيخ صالح بن محمد الشرقي، رئيس مجلس الإدارة، قائلاً:

"تظهر نتائج عام 2021 عودة مبشرة للعمليات المربحة على خلفية النمو القوي للأعمال الرئيسية وتحسن تكلفة المخاطر بما يتماشى مع استراتيجية المجموعة. لقد كان هناك تقدم جيد واستمرارية في جميع أعمالنا، والذي عكس من خلال النمو في الأداء التشغيلي وتوسيع التجارة والأنشطة التشغيلية.

على الرغم من أن التوقعات العالمية لا تزال عرضة لمخاطر التراجع والرياح المعاكسة وسط موجات جديدة من جائحة فايروس كورونا المستجد (COVID-19)، فإن العالم يتجه نحو التعافي وتتوجه دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل استباقي وديناميكي نحو الخمسين عاماً القادمة من النمو الاستثنائي والابتكار الرقمي والمستقبل الذكي.وقد ساعدت الإجراءات الداعمة التي اتخذتها حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة بالوقت المناسب، وسياسات الاقتصاد الكلي، وحملة التطعيم الفعالة، في حماية الاقتصاد وتسريع جهود التعافي. وبالمثل، يؤكد الأداء المالي المرن لبنك الفجيرة الوطني على قدرته على تحديد الفرص والاستفادة منها في مواجهة الأوقات الصعبة ومتابعة استراتيجية النمو مع ضمان الاستقرار المالي وإدارة التقلبات.

تستمر الميزانية العمومية لبنك الفجيرة الوطني في النمو ولا تزال قوية مع توفر سيولة وتنوع جيد لتعزيز عائدات رأس المال. بينما نبقى متيقظين بشأن بيئة المخاطر الخارجية، ويؤمن مجلس الإدارة أن مستويات الفترات الأخيرة المتدنية ستبقى ماضياً لا نلتفت له وأن تركيزنا المستمر على تعزيز الأعمال الرئيسية، وتسريع الابتكار الرقمي الذي يركز على مصالح واحتياجات العملاء، وصقل موظفينا بمجموعة مهارات المستقبل والتسهيل على العملاء والمجتمع اغتنام الفرص الموجودة في السوق. ونؤمن أيضاً أن الفرص الجديدة ستأتي من خلال الاهتمام المتزايد بالمسائل البيئية والاجتماعية والحوكمة، والتي ستكون مصدرًا إضافياً للنمو في عام 2022 وما بعده.

أود أن أتقدم بجزيل العرفان لجميع عملائنا وموظفينا ومساهمينا وشركائنا على دعمهم المستمر وجهودهم وثقتهم بجدارة بنك الفجيرة الوطني على مر السنين وعلى وجه الخصوص نجاح عام 2021. ونظراً للتركيز طويل المدى على مساهمينا، نتطلع إلى عودة توزيع الأرباح في السنوات القادمة وسنواصل القيام بدور قوي في دعم اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة. نحن واثقون من قدرتنا على التكيف مع البيئة المتغيرة باستمرار وتحقيق عوائد مستدامة للمساهمين."

وقد علقت الدكتورة رجاء القرق، نائب رئيس مجلس الإدارة، قائلة:

"يسعدنا أن نشهد مجموعة واعدة من النتائج. فقد حقق بنك الفجيرة الوطني المزيد من التقدم مقابل أولوياته الإستراتيجية مع أداء قياسي في الأعمال المصرفية للأفراد الخاصة به وأداء استثنائي آخر من خلال الخدمات المصرفية للأعمال. نواصل العمل نحو امتياز ممكّن رقمياً ويركزعلى العملاء لتعزيز حصته في السوق والاستفادة من التقنيات في المجالات الرئيسية والتي يمكن أن تضيف قيمة حقيقية إلى تجربة العملاء.

نحن على ثقة من أن بنك الفجيرة الوطني وبدعم من قاعدة رأس المال القوي والدعم الحازم من مساهميه الرئيسيين، سيواصل مسار نموه من خلال الإدارة الحذرة للمخاطر وتحسين فرص السوق المتوقعة في عام 2022 وما بعده. سيستمر الاستثمار الكبير في المخاطر والامتثال في تعزيز إجراءات الحوكمة والرقابة لدينا بما يتماشى مع التحديات واللوائح الجديدة والتكنولوجيا المتطورة.

نواصل تركيز أعمالنا والسعي لبناء خدمة عملاء متميزة واستثنائية، مما يعزز مكانتنا كبنك رائد في السوق وفي مجال الخدمات المصرفية التجارية والخدمات التجارية من خلال التركيز على العملاء وتعزيز سمعتنا بأعلى المعايير الأخلاقية."

نبذة عن بنك الفجيرة الوطني ش.م.ع:

تأسس بنك الفجيرة الوطني عام 1982، ويقدم البنك خدمات مصرفية كاملة للشركات وخبرات متميزة في قطاع الخدمات المصرفية للشركات والخدمات المصرفية التجارية والخزينة والتمويل التجاري، فضلاً عن توسيع مجموعة خيارات الخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية. وبفضل خبرات البنك المتراكمة ومعرفته العميقة بسوق الأعمال في إمارة الفجيرة ودولة الإمارات العربية المتحدة، فإن البنك مؤهل لبناء علاقات دائمة مع عملائه ومساعدتهم على تلبية احتياجاتهم وتحقيق أهدافهم.

ويضم مساهمو البنك الرئيسيين كلاً من حكومة الفجيرة وشركةعيسىصالحالقرقذ.م.م.ومؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية. وحصل البنك على تصنيف Baa1/Prime-2 للودائع وعلى تصنيف A3 لتقييم مخاطر الطرف المقابل من قبل وكالة موديز، كما حصل على تصنيف BBB / A-2 من قبل وكالة ستاندرد آند بورز وكلاهما يحمل تصنيف مستقر. وقد تم إدراج بنك الفجيرة الوطني في سوق أبوظبي للأوراق المالية تحت رمز "NBF"، ويمتلك البنك 15 فرعاً يشكلون شبكة تغطي أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة (متضمنة وحدة خدمة مصرفية إلكترونية).

لمزيد من المعلومات ، يرجى الاتصال بـ:

قسم الاتصال المؤسسي
بريد الكتروني: CorpComm@nbf.ae
هاتف: 1700 397 4 971+
فاكس:2371 397 4 971