الرجوع الى البيانات الصحفية

حقق بنك الفجيرة الوطني أرباحاً لفترة التسعة أشهر بقيمة 462.1 مليون درهم، بزيادة وقدرها 15.1٪، مما يظهر نمواً قوياً في جودة الأعمال

يسر بنك الفجيرة الوطني ش.م.ع (إن بي اف) أن يعلن عن نتائجه لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018.

أبرز التطورات :

  • حقق بنك الفجيرة الوطني أرباح تشغيلية بلغت 284.5 مليون درهم في الربع الثالث من عام 2018، بارتفاع بلغ 24.4٪ على أساس ربع سنوي، وبزيادة قدرها 20.5٪ لفترة التسعة أشهر بلغت 804.4 مليون درهم مقارنة بعام 2017. مما يعكس مستوى عالٍ من المرونة في أعمال البنك الرئيسية وتعزيز إدارة الميزانية العمومية في بيئة ارتفاع معدل الفائدة. على خلفية الأداء التشغيلي القوي في الربع الثالث من عام 2018، سجل بنك الفجيرة الوطني صافي ربح بقيمة 462.1 مليون درهم لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018 بزيادة قدرها 15.1٪ مقارنة بالفترة نفسها من عام 2017.

  • بلغت الإيرادات التشغيلية لفترة التسعة أشهر 1.2 مليار درهم، حيث شهدت نمواً بنسبة 16.6٪ مقارنة بالفترة نفسها من عام 2017. وقد تحقق ذلك من خلال النمو القوي في الأعمال الرئيسية وإدارة السيولة بكفاءة وتحسين هوامش الربح وتعزيز التركيز على عوائد رأس المال.

  • نمت صافي إيرادات الفوائد وصافي الإيرادات من أنشطة التمويل والاستثمارات الإسلامية لفترة التسعة أشهر بنسبة 20.7٪ لتصل إلى 812.6 مليون درهم مقارنة بعام 2017.

  • شهدت إيرادات صرف عملات أجنبية وأدوات مالية مشتقة نمواً استثنائياَ بنسبة 45.3٪ بقيمة 103.1 مليون درهم لفترة التسعة أشهر مقارنة مع 71 مليون درهم في عام 2017.

  • ارتفعت المصروفات التشغيلية بنسبة 8.9٪، والذي يعكس إدارة التكاليف المنضبطة لبنك الفجيرة الوطني والاستثمارات الحكيمة في أعمالنا وأنظمتنا وبنيتنا التحتية، بما في ذلك مجموعة من المبادرات الرقمية لتعزيز عروضنا المستقبلية وخدمة العملاء. وتحسن معدل التكاليف للإيرادات ليصل 31.9٪ مقارنة بنسبة 34.2٪ في الفترة نفسها من عام 2017، موفراً بذلك مساحة لمواصلة الاستثمار من أجل النمو والإمكانيات التكنولوجية. 

  • بلغت صافي مخصصات خسائر انخفاض القيمة الحكيمة والمؤمنة لبنك الفجيرة الوطني 342.3 مليون درهم لفترة التسعة أشهر مقارنة بمبلغ 266 مليون درهم في عام 2017. حيث استغل البنك التحسّن الملحوظ في الأداء التشغيلي لزيادة مستويات التغطية الشاملة للحسابات المتعثرة. وتحسنت نسبة إجمالي مخصصات التغطية (بما في ذلك احتياطي مخاطر الائتمان) لتصل 97.9٪ حيث كانت 89.5٪ كما في 31 ديسمبر2017. وتحسنت نسبة التغطية لتصل إلى 120.2٪ وذلك بعد الاستفادة من الضمانات المؤهلة. بينما استقرت نسبة القروض المتعثرة عند 5.52٪ مقارنة بنسبة 5.53٪ كما في 31 ديسمبر 2017. 

  • بلغت قروض وسلفيات ومستحقات التمويل الإسلامي 26.6 مليار درهم بزيادة مقدارها 10.6٪ من أصل 24.1 مليار درهم بنهاية عام 2017، وبزيادة مقدارها 12.6٪ عن 30 سبتمبر 2017.
  • استقرت ودائع العملاء والودائع الإسلامية للعملاء على 29.2 مليار درهم مقارنة مع 27.9 مليار درهم في نهاية عام 2017، وبزيادة مقدارها 11.9٪ عن 30 سبتمبر 2017. 

  • استقرت حقوق ملكية المساهمين على 5 مليار درهم مقارنة مع 4.89 مليار درهم عند نهاية عام 2017 وبزيادة قدرها 3.4٪ عن 30 سبتمبر 2017. 

  • استقرت نسبة قوة كفاية رأس المال ونسبة الاقراض للموارد المستقرة على نسبة 16.6٪ (نسبة الشق الأول 14.3٪) ونسبة 90.8٪ على التوالي، وهذا يفوق بكثير الحد الأدنى الذي يحدده المصرف المركزي. علاوة على ذلك، تظل نسبة سيولة الموجودات المؤهلة واحدة من أعلى المعدلات على مستوى القطاع بنسبة 19٪. 

  • تحسنت نسبة العائد على متوسط الموجودات لتصل 1.6٪ حيث كانت 1.5٪ عن الفترة نفسها من عام 2017، وبلغت نسبة العائد على متوسط حقوق الملكية 12.5٪ مرتفعة عن 11.4٪ عن الفترة نفسها من عام 2017.

  • بعد موافقة الجمعية العمومية السنوية والجهات التنظيمية، أستكمل بنك الفجيرة الوطني بنجاح عملية تحويل سندات الشق الأول من رأس المال بقيمة 500 مليون درهم إلى أسهم رأس المال المدفوع، مما أدى إلى زيادة نسبة حقوق الملكية العامة للشق الأول من 11.9٪ في 31 ديسمبر 2017 إلى 12.9٪.

    وقد علق سعادة "سير" عيسى صالح القرق، نائب رئيس مجلس إدارة البنك، قائلاً:

"نحن سعداء للغاية بمجموعة النتائج التي حققها بنك الفجيرة الوطني. حيث كانت من أفضل نتائج بنك الفجيرة الوطني حتى الآن للفترة والتي تعززت من خلال ارتفاع الإيرادات التشغيلية وتحسين هوامش الربح إلى جانب السيولة القوية وقوة كفاية رأس المال.

هذه النتائج هي شهادة على الأعمال المرنة لبنك الفجيرة الوطني والنهج الاستباقي لبيئة العمل المتغيرة باستمرار. حيث تستمر مستويات الدخل الإجمالية في مسارها التصاعدي، ويبقى الامتياز مرتبطًا بخدمة العملاء الاستثنائية.

يؤمن مجلس الإدارة أن الاستثمار المستمر يدعم النمو المستقبلي ويحافظ على نسب رأس المال القوية. أدى تحويل سندات الشق الأول من رأس المال إلى أسهم رأس مال مدفوع إلى تعزيز نسبة الشق الأول لحقوق الملكية العامة لرأس المالمما يعزز من مكانة بنك الفجيرة الوطني لدعم استراتيجية النمو الخاصة به. وسنستمر في الاستفادة من الفرص التجارية الجديدة مع الإبقاء على توقعات النمو في دولة الإمارات العربية المتحدة والنشاط غير النفطي الكبير لتحقيق المزيد من النجاح في الأشهر المقبلة وسنقوم بدورنا في تنمية اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة ".

نبذة عن بنك الفجيرة الوطني ش.م.ع:

تأسس بنك الفجيرة الوطني عام 1982، ويقدم البنك خدمات مصرفية كاملة للشركات وخبرات متميزة في قطاع الخدمات المصرفية للشركات والخدمات المصرفية التجارية والخزينة والتمويل التجاري، فضلاً عن توسيع مجموعة خيارات الخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية. وبفضل خبرات البنك المتراكمة ومعرفته العميقة بسوق الأعمال في إمارة الفجيرة ودولة الإمارات العربية المتحدة، فإن البنك مؤهل لبناء علاقات دائمة مع عملائه ومساعدتهم على تلبية احتياجاتهم وتحقيق أهدافهم.ويضم مساهمو البنك الرئيسيين كلاً من حكومة الفجيرة وشركة عيسى صالح القرق ذ.م.م.ومؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية. وحصل البنك على تصنيف Baa1/Prime-2 للودائع وعلى تصنيف A3 لتقييم مخاطر الطرف المقابل من قبل وكالة موديز وعلى تصنيف BBB+/A-2 من قبل وكالة ستاندرد آند بورز، وكلاهما يحمل تصنيف مستقر. وقد تم إدراج أسهم بنك الفجيرة الوطني في سوق أبوظبي للأوراق المالية تحت رمز "NBF"، ويمتلك البنك شبكة فروع تتألف من 18 فرعاً في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة (واحدة منها تعتبر وحدة للخدمات المصرفية الإلكترونية).

لمزيد من المعلومات ، يرجى الاتصال بـ:

قسم الاتصال المؤسسي
بريد الكتروني: CorpComm@nbf.ae
هاتف: 1700 397 4 971+
فاكس:2371 397 4 971