الرجوع الى البيانات الصحفية

بنك الفجيرة الوطني ينظّم فعاليّة سلسلة المعرفة السنوية لمناقشة تطوّرات الاقتصاد الكلي والتغيّيرات القانونية المحليّة

بنك الفجيرة الوطني يجمع بين أدمغة الأعمال الرائدة في المنطقة لتبادل ملاحظاتهم حول السوق ولتمكين العملاء ومنحهم المعرفة التي يحتاجونها لتحقيق النجاح

استضاف بنك الفجيرة الوطني فعاليّة سلسلة المعرفة (Knowledge Series) السنوية بدورتها الثانية. وضمّت الفعاليّة أكثر من 500 شخص من بين قادة الأعمال والمحللين في دولة الإمارات العربية المتحدة في سلسلة من جلسات التواصل التي تستمر يوماً واحداً في كل من إمارة الفجيرة وأبوظبي ودبي. وتناولت المناقشات الاتجاهات والتحديات التي تواجه الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة، وسعت إلى إطلاع عملاء البنك على أحدث التطورات التي تطرأ على السوق للحفاظ على أعمالهم وتنميتها.

أبرز النقاط:

  • حضور أكثر من 500 عميل إلى الفعاليّة في الفجيرة ودبي وأبوظبي.
  • فهم العوامل  الجيوسياسية والاقتصادية التي تؤثّر في أسواق العملات والسلع، هو أمر بالغ الأهمية بالنسبة إلى الشركات لضمان ازدهارها ونموها.
  • حثّ الشرکاتعلى تحدیث عقودها وأنظمتها التأسيسية علی الرغم من إعفاء الشركات القائمة من قبل السلطات مؤخراً.
  • قانون الإفلاس يقدّم الآن خيارات للشركات لتسوية وضع أعمالها لتجاوز الأزمة المالية التي قد تواجهها.
  • على الشركات الاستعداد حالاً واتخاذ الإجراءات اللازمة في الفترة السابقة لطرح الضريبة على القيمة المضافة في 1 يناير 2018.

يشمل الخبراء المتحدثون في سلسلة المعرفة في بنك الفجيرة الوطني كبار المحللين من المعهد الدولي للتمويل، وشركة "برايس ووترهاوس كوبرز" PricewaterhouseCoopers، وشركة "تومسون رويترز" Thomson Reuters. وقد حرصت هذه المجموعة من المتحدثين على تقديم تغطية شاملة للقضايا الهامة ذات الصلة، والتي تشغل بال أصحاب الأعمال اليوم.

وتصدّرت حقائق الاقتصاد الكلّي جدول أعمال المناقشة على ضوء التغيّرات الجارية في جميع أنحاء العالم. وأشار المتحدثون إلى أن اللجوء إلى خفض آخر في إنتاج النفط أمر ضروري، وإلا ستشهد أسعار النفط هبوطاً إضافياً. وبالرغم من ذلك، توقّعوا تسارع النشاط في دول مجلس التعاون الخليجي مع تحقيق دولة الإمارات العربية المتحدة نمواً بنسبة 1.7 في المئة عام 2017 نظراً إلى تأثير خفض إنتاج النفط في خلال العام مع وصول إجمالي النمو إلى 3 في المئة في عام 2018.

وقد تمّ إخطار عملاء بنك الفجيرة الوطني لاحقاً بأحدث التطورات في أسواق العملات والسلع وكيفية حماية أعمالهم في أوقات التقلّبات الاقتصادية العالمية. وعلى الرغم من بقاء أسعار النفط منخفضة، أكّد الخبراء لقادة الأعمال أن دولة الإمارات تتمتّع بأسس قوية في الاقتصاد الكلي، وقد برهنت عن قدرة صمود في الظروف الصعبة. وعلى هذا النحو، لا تزال دولة الإمارات أحد مراكز الأعمال الرائدة التي تتيح فرصاً فريدة للنمو على الصعيدين الإقليمي والعالمي.وفي هذه الفعاليّة، أدركت الشركات أن أعمالها لن تتعرّض للحلّ إذا عجزت عن تعديل مذكراتها وأنظمتها التأسيسية. ومع ذلك، تمّ حثها على القيام بذلك من أجل تأمين أفضل حماية لأعمالها في حال حصول أي نزاعات.

وفى معرض الحديث عن التغييرات القانونية أخرى، أكد المتحدثون أن قانون الإفلاس يُعدّ خطوة جيّدة لتعزيز البيئة المؤاتية للأعمال في دولة الإمارات واجتذاب الاستثمارات. وبموجب القانون الجديد، أصبح لدى الشركات المتعثرة الآن الكثير من الخيارات لتغيير وضع أعمالها من خلال إعادة الهيكلة أو التصفية بعد عملية تشرف عليها المحكمة.ومع طرح الضريبة على القيمة المضافة في بداية عام 2018، حثّ الخبراء الشركات على استخدام الوقت المتبقي بفعاليّة من خلال إعداد أعمالها من حيث توفير الموارد وآليات الإبلاغ وغيرها من العمليّات.

وقال فيكرام برادهان، رئيس الخدمات المصرفية للشركات والمؤسسات في بنك الفجيرة الوطني: "في بنك الفجيرة الوطني، نعتبر نفسنا أكثر من مجرد بنك، فنحن شركاء مع عملائنا ويهمنا أن نساهم في نموهم. وتساهم هذه المنصّات لتبادل المعرفة في تسليط الضوء على مقاربتنا التي تتمحور حول الشراكة. وعلى مرّ السنين، استمرينا بإشراك الخبراء الداخليين والخارجيين في مساعدة عملائنا على التعامل مع بيئة الأعمال المعقدة. ويسرنا أن نرى ردود الفعل الإيجابية التي نحصل عليها على خلفية دورة سلسلة المعرفة لهذا العام. ونودّ أن نشكر عملاءنا الكرام على المشاركة في النقاشات، ونحن على ثقة أن هذه الجلسات ستساعدهم على تحديد الفرص المتاحة في خضم المشهد الاقتصادي العالمي الصعب."

نبذة عن بنك الفجيرة الوطني ش.م.ع:

تأسس بنك الفجيرة الوطني عام 1982، ويقدم البنك خدمات مصرفية كاملة للشركات وخبرات متميزة في قطاع الخدمات المصرفية للشركات والخدمات المصرفية التجارية والخزينة والتمويل التجاري، فضلاً عن توسيع مجموعة خيارات الخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية. وبفضل خبرات البنك المتراكمة ومعرفته العميقة بسوق الأعمال في إمارة الفجيرة ودولة الإمارات العربية المتحدة، فإن البنك مؤهل لبناء علاقات دائمة مع عملائه ومساعدتهم على تلبية احتياجاتهم وتحقيق أهدافهم.

ويضم مساهمو البنك الرئيسيين كلاً من حكومة الفجيرة وشركة عيسى صالح القرق ذ.م.م.ومؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية. وحصل البنك على تصنيف Baa1/Prime-2للودائع وعلى تصنيف A3 لتقييم مخاطر الطرف المقابل من قبل وكالة موديز وعلى تصنيف BBB+/A-2من قبل وكالة ستاندرد آند بورز، وكلاهما يحمل تصنيف مستقر. وقد تم إدراج أسهم بنك الفجيرة الوطني في سوق أبوظبي للأوراق المالية تحت رمز "NBF"، ويمتلك البنك 15 فرعاً يشكلون شبكة تغطي أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة.

لمزيد من المعلومات ، يرجى الاتصال بـ:

قسم الاتصال المؤسسي
بريد الكتروني: CorpComm@nbf.ae
هاتف: 1700 397 4 971+
فاكس:2371 397 4 971