الرجوع الى البيانات الصحفية

بنك الفجيرة الوطني يجدد دعمه للبحّارة من خلال جمعية نداء القلوب الرحيمة

البنك يرعى جمعية نداء القلوب الرحيمة للسنة الرابعة ويتعهّد بالمساهمة بمبلغ وقدره 150 ألف درهم إماراتي ضمن برنامج مساعدة الملاحة الراسين على ساحل الفجيرة

أعلن بنك الفجيرة الوطني ش.م.ع عن تقديمه مساعدة مالية وقدرها 150 ألف درهم لجمعية نداء القلوب الرحيمة، وهي مبادرة خيرية تدعم البحّارة الراسين على شاطئ الفجيرة، وهي السنة الرابعة على التوالي التي يشدّد فيها البنك على التزامه ببرنامج الإغاثة هذا ودعمه المستمرّ للمجتمع المحلي.

يشكّل برنامج نداء القلوب الرحيمة مبادرة تقودها "مهمّة من أجل البحّارة" Mission to Seafarers، وهي منظّمة خيرية تتمتّع بسجلّ راسخ في توفير خدمات الدعم للملاحين عبر العالم في حالات الطوارئ. وستتواصل تبرّعات بنك الفجيرة الوطني لفلاينج إينجل وهو قارب يقصد القوارب الراسية قرب ساحل الفجيرة ويوفر لها خدمات عدّة كإمكانية الاتّصال بالإنترنت وجلسات علاج بإشراف مختصّين. يستقبل قارب "فلاينج إينجل" يومياً أكثر من 75 ملاحاً أو أكثر من 2000 منهم كل شهر طلباً للراحة من قسوة الحياة في البحر.

وفي هذا الإطار، قالت هدى الخلصان، رئيسة لجنة المسؤولية الاجتماعية المؤسسيّة في البنك: "يسرّنا تأدية دور مستمر في جهود برنامج نداء القلوب الرحيمة الآيلة إلى إغاثة الملاحين. فهذه الرعاية لا تشدد فحسب على التزامنا بإحداث تغيير في إمارتنا الأمّ، بل تساعدنا أيضاً في تقدير العمّال النشيطين الذين ساهموا في نجاح الفجيرة كمرسى رائد لتموين النفط. ونحن نفخر بشراكتنا المتواصلة مع جمعية نداء القلوب الرحيمة، ونأمل أن تنجح مساهمة بنك الفجيرة الوطني في تحسين ظروف حياة البحّارة في الفجيرة."

من جهته، قال د. بول بورت، مدير "مهمّة من أجل البحّارة" في دولة الإمارات: "لساحل دولة الإماراتي الشرقيّ موانئ عميقة بشكل طبيعيّ وموقع ممتاز، ما يجعلها صالحة لرسو أكثر من مئة ناقلة نفط تبحر عبر مضيق هرمز كل يوم. ونتيجة لهذا الواقع، لدينا أعداد كبيرة من الملاحين الذين يحتاجون غالباً إلى الدعم نظراً للصعوبات التي يواجهونها والعزلة التي يشعرون بها في عرض البحر بعيداً عن أحبائهم."

وأضاف قائلاً: "نشعر بالتالي بامتنان شديد لبنك الفجيرة الوطني لالتزامه المستمر تجاه مهمتنا الأساسية. ففريق جمعية نداء القلوب الرحيمة يقدّر كرم بنك الفجيرة الوطني الفائق، ونحن ننوي الاستفادة منه لإزالة الصعوبات التي يواجهها ملاحون عدة وعائلاتهم. كما نتطلع للاستفادة من شراكتنا مع بنك الفجيرة الوطني في السنوات المقبلة لزيادة الوعي بشأن هذه المبادرة المهمة."

إضافة إلى تمويل مشاريع بنى تحتية أساسية ودعم دور الفجيرة كمرسى رائد لتموين النفط، يندرج ضمن جهود بنك الفجيرة الوطني دعم كليات التقنية العليا في الفجيرة في سعيها إلى تنمية المواهب وتوفير الدعم المادي لجمعية الفجيرة الخيرية. كذلك، مدّد البنك شراكته هذا العام مع جمعية الإمارات للحياة الفطرية بالتعاون مع الصندوق العالمي لصون الطبيعة، وهي شراكة ستتيح استخدام شبكة الصرّافات الآلية التابعة لبنك الفجيرة الوطني لزيادة الوعي بشأن جهود صون منتزه وادي الوريعة الوطني في الفجيرة.

 

نبذة عن بنك الفجيرة الوطني ش.م.ع:

تأسس بنك الفجيرة الوطني عام 1982، ويقدم البنك خدمات مصرفية كاملة للشركات وخبرات متميزة في قطاع الخدمات المصرفية للشركات والخدمات المصرفية التجارية والخزينة والتمويل التجاري، فضلاً عن توسيع مجموعة خيارات الخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية. وبفضل خبرات البنك المتراكمة ومعرفته العميقة بسوق الأعمال في إمارة الفجيرة ودولة الإمارات العربية المتحدة، فإن البنك مؤهل لبناء علاقات دائمة مع عملائه ومساعدتهم على تلبية احتياجاتهم وتحقيق أهدافهم.

ويضم مساهمو البنك الرئيسيين كلاً من حكومة الفجيرة وشركة عيسى صالح القرق ذ.م.م. ومؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية. وحصل البنك على تصنيف Baa1/Prime-2 للودائع وعلى تصنيف A3 لتقييم مخاطر الطرف المقابل من قبل وكالة موديز وعلى تصنيف BBB+/A-2 من قبل وكالة ستاندرد آند بورز، وكلاهما يحمل تصنيف مستقر. وقد تم إدراج أسهم بنك الفجيرة الوطني في سوق أبوظبي للأوراق المالية تحت رمز "NBF"، ويمتلك البنك 15 فرعاً يشكلون شبكة تغطي أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة.

لمزيد من المعلومات ، يرجى الاتصال بـ:

قسم الاتصال المؤسسي
بريد الكتروني: CorpComm@nbf.ae
هاتف: 1700 397 4 971+
فاكس:2371 397 4 971