الرجوع الى أخبار أخرى

بنك الفجيرة الوطني يختار خدمة "تومسون رويترز" ONESOURCE Fast VAT لعملاء الخدمات المصرفية للشركات والمؤسسات

تم اختيار "تومسون رويترز"، المصدر الرائد في العالم للمعلومات الذكية للشركات والمحترفين، من قبل بنك الفجيرة الوطني لتوفير حل مبتكر للتعامل مع ضريبة القيمة المضافة لعملاء الخدمات المصرفية للشركات والمؤسسات بما في ذلك الشركات الصغيرة والمتوسطة. ويوفر حل تومسون رويترز ONESOURCE Fast VATكل ما تحتاج الشركات إلى معرفته لمساعدتها على الامتثال لضريبة القيمة المضافة المطبقة حديثاً في المنطقة، وكل ذلك في موقعواحد.

ومن خلال أقسام مخصصة لكل بلد، يوفر الحل إرشادات حول تنفيذ ضريبة القيمة المضافة والقوانين والأنظمة المنشورة والأدلة الارشادية والتوضيحية لضريبة القيمة المضافة لأهم الصناعات في المنطقة. كما يعرض بيانات مفصلة حول إطار ضريبة القيمة المضافة لكل بلد، ويوفر الروابط الأساسية إلى استمارات الإسترجاع الخاصة بضريبة القيمة المضافة، وقوانين ضريبة القيمة المضافة باللغتين الإنجليزية والعربية، وهيئات الضرائب الحكومية.

ويشمل الحل المحتوى المملوك حصرياً من قبل "تومسون رويترز" مثل النشرات الإخبارية الضريبية والمحاسبية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومجموعة متنوعة من المقالات والتقارير الموجزة لمساعدة وتوجيه الشركات خلال المشهد الضريبي الجديد. بالإضافة إلى ذلك، يمكن لأصحاب ومديري المؤسسات الصغيرة والمتوسطة أن يكتشفوا بسرعة ما إذا كانت المنتجات والخدمات التي يبيعونها خاضعة لضريبة القيمة المضافة باستخدام محرك  الأسئلة والأجوبة التابع لـ ONESOURCE Fast VATالذي يوجه المستخدمين من خلال قاعدة بيانات شاملة للمحتوى المصمم خصيصاً لتطبيق ضريبة القيمة المضافة في دول مجلس التعاون الخليجي.

وأوضح فينس كوك، الرئيس التنفيذي لبنك الفجيرة الوطني: "في بادىء الأمر كنا نساعد عملائنا من خلال معرفتنا وخبرتنا الداخلية على تطبيق ضريبة القيمة المضافة، لكن سرعان ما أدركنا أنه سيكون من الأفضل توفير نقطة مرجعية شاملة يمكن تصفحها خلال مرحلة تنفيذ ضريبة القيمة المضافة وما بعدها. لقد اخترنا حل تومسون رويترز  ONESOURCE Fast VATلدعم عملائنا من خلال العملية برمتها والتأكد من أنهم يشعرون بالراحة في إدارة هذا المتطلب الجديد".

وأضاف كوك: "نعتبر هذا التعاون مع تومسون رويترز كجزء من الهدف الأوسع نطاقاً للبنك لبناء شراكات مجدية مع عملائنا، ما يساعد العملاء على إقامة المزيد من المشروعات الناجحة من خلال تزويدهم بمصادر معلومات ومشورة جيدة".

بالإضافة إلى حل ONESOURCE Fast VAT، أبرم بنك الفجيرة الوطني مؤخراً اتفاقية شراكة مع "تومسون رويترز" بهدف تثقيف الشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال منصة "أكسِليريت المشاريع الصغيرة والمتوسطة"، حيث تم اعتماد البنك كشريك مصرفي بلاتيني للمنصة، نظراً لأهمية قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات العربية المتحدة. يشار إلى أن الانضمام للمنصة متاح بشكل مجاني، كما أنها تقدم نصائح ثمينة لأصحاب المشاريع ورواد الأعمال.

وقال نديم نجار، مدير عام "تومسون رويترز" في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "الآن بعد أن أصبح تطبيق ضريبة القيمة المضافة حقيقة، تبحث العديد من الشركات الصغيرة والمتوسطة عن إجابات لأسئلة محددة تؤثر على أعمالها. تحتاج الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى معرفة ما إذا كانت سلعها أو خدماتها خاضعة لضريبة القيمة المضافة، وما هي السبيل الذي يجب أن تتبعه في تقديم عمليات إسترجاع ضريبة القيمة المضافة وكيفية مواكبة التغييرات في القوانين الضريبية. ويجمع VAT Fast ONESOURCE  الإجابات الموثوقة التي تحتاجها الشركات، من خلال حل مبسط وسهل الاستخدام".

نبذة عن بنك الفجيرة الوطني ش.م.ع:

تأسس بنك الفجيرة الوطني عام 1982، ويقدم البنك خدمات مصرفية كاملة للشركات وخبرات متميزة في قطاع الخدمات المصرفية للشركات والخدمات المصرفية التجارية والخزينة والتمويل التجاري، فضلاً عن توسيع مجموعة خيارات الخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية. وبفضل خبرات البنك المتراكمة ومعرفته العميقة بسوق الأعمال في إمارة الفجيرة ودولة الإمارات العربية المتحدة، فإن البنك مؤهل لبناء علاقات دائمة مع عملائه ومساعدتهم على تلبية احتياجاتهم وتحقيق أهدافهم.ويضم مساهمو البنك الرئيسيين كلاً من حكومة الفجيرة وشركة عيسى صالح القرق ذ.م.م.ومؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية. وحصل البنك على تصنيف Baa1/Prime-2 للودائع وعلى تصنيف A3 لتقييم مخاطر الطرف المقابل من قبل وكالة موديز وعلى تصنيف BBB+/A-2 من قبل وكالة ستاندرد آند بورز، وكلاهما يحمل تصنيف مستقر. وقد تم إدراج أسهم بنك الفجيرة الوطني في سوق أبوظبي للأوراق المالية تحت رمز "NBF"، ويمتلك البنك شبكة فروع تتألف من 18 فرعاً في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة (واحدة منها تعتبر وحدة للخدمات المصرفية الإلكترونية).