الرجوع الى أخبار أخرى

تعزيزاً لجهوده في قطاع التمويل الإسلامي بنك الفجيرة الوطني ينضم إلى منصة ناسداك دبي للمرابحة

  • بنك الفجيرة الوطني أول بنك تقليدي ينضم إلى المنصة
  • الخطة تؤكد على التزام البنك بتزويد العملاء بإطار معزز للتمويل المتوافق مع الشريعة
  • البنك يؤكد على دعمه لدبي بوصفها العاصمة العالمية للتمويل الإسلامي

أعلن بنك الفجيرة الوطني عن انضمامه إلى منصة ناسداك دبي للمرابحة، وهي منصة التمويل الإسلامي والتي تقدم مزايا نوعية للمؤسسات المالية وعملائها الراغبين للحصول على الحلول والفرص التجارية المتوافقة مع الشريعة، ليصبح بذلك البنك أول بنك تقليدي ينضم إلى المنصة منذ إطلاقها في عام 2014.

ويأتي انضمام بنك الفجيرة الوطني إلى المنصة العالمية في أعقاب طرحه"إن بي إف الإسلامي" في عام 2014 وهي ذراعه المصرفية التي تقدم خدمات متوافقة مع الشريعة الإسلامية، والتي قام مؤخراً بتوسيع نطاق خدماته لتشمل مجموعة حلول متكاملة من الخدمات المتوافقة مع الشريعة.

وتركز أولويات البنك الاستراتيجية على تطوير نافذة "إن بي إف" الإسلامي إلى كيان متكامل يضم مجموعة شاملة من الخدمات المصرفية لعملاء التجزئة والشركات. وتمثل منصة ناسداك دبي للمرابحة خطوة إضافية في ذلك الاتجاه، وستلعب دوراً محورياً في تسهيل معاملات التمويل الإسلامي لدى بنك الفجيرة الوطني بشكل فاعل ومبسط.

ويقدم بنك الفجيرة الوطني، بوصفه أحد شركاء القطاع المصرفي الموثوقين في دولة الإمارات العربية المتحدة، حلولاً هي الأفضل في فئتها في مختلف المجالات التي تشمل الخدمات المصرفية للشركات والخدمات المصرفية التجارية والتمويل التجاري والخدمات المالية، حيث تركت نافذة "إن بي إف الإسلامي"، بعد سنوات قليلة من إطلاقها، بصمتها بالفعل في السوق، وقد حصلت مؤخراً على جائزة "أفضل نافذة مصرفية إسلامية في العام" من حفل توزيع جوائز "أفضل بنك إسلامي لعام 2017" من مجلة ذا بانكر.

وقال فينس كوك الرئيس التنفيذي لبنك الفجيرة الوطني: "إن انضمامنا إلى منصة ناسداك دبي للمرابحة، يؤكد التزامنا بتقديم خدمات تمويل إسلامي موثوقة وفعالة لعملائنا. وتكمل المنصة المبتكرة خدماتنا القائمة، حيث نسعى لتلبية احتياجات عملائنا المتزايدة في هذا المجال، كما تمكن هذه المنصة عملائنا من إجراء المعاملات بسرعة وكفاءة بتكلفة ثابتة وبشكل شفاف، وكل ذلك في بيئة توفر الامتثال للشريعة بشكل يقيني".

من جانبه، قال حامد علي الرئيس التنفيذي لناسداك دبي": "يمثل بنك الفجيرة الوطني، باعتباره مؤسسة مالية بارزة في دولة الإمارات العربية المتحدة وتقدم خدماتها لدعم الشركات والأفراد، إضافة مهمة إلى منصة المرابحة. وتعكس هذه الخطوة الاهتمام المتزايد من قبل المؤسسات المالية التقليدية بمجال التمويل الإسلامي، وستجذب ناسداك دبي في ظل نمو السوق مؤسسات مالية تقليدية وكذلك مؤسسات مالية إسلامية للمشاركة فيها على الصعيدين الإقليمي والدولي".

ويمكن لمنصة ناسداك دبي للمرابحة أن تقدم وفورات كبيرة في التكاليف وتقليص وقت تنفيذ المعاملات، كما تلعب دوراً متنامياً في تعزيز مكانة دبي بوصفها العاصمة العالمية للاقتصاد الإسلامي.

ومنذ إطلاق المنصة في العام 2014، بلغت قيمة المعاملات المنفذة من خلالها أكثر من 76 مليار دولار. وبلغت قيمة المعاملات المنفذة حتى الآن في العام 2017 نحو 26 مليار دولار أمريكي، بزيادة نسبتها 20% مقارنة بنحو 22.1 مليار دولار أمريكي في نفس الفترة من العام الماضي.

بذة عن بنك الفجيرة الوطني ش.م.ع:

تأسس بنك الفجيرة الوطني عام 1982، ويقدم البنك خدمات مصرفية كاملة للشركات وخبرات متميزة في قطاع الخدمات المصرفية للشركات والخدمات المصرفية التجارية والخزينة والتمويل التجاري، فضلاً عن توسيع مجموعة خيارات الخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية. وبفضل خبرات البنك المتراكمة ومعرفته العميقة بسوق الأعمال في إمارة الفجيرة ودولة الإمارات العربية المتحدة، فإن البنك مؤهل لبناء علاقات دائمة مع عملائه ومساعدتهم على تلبية احتياجاتهم وتحقيق أهدافهم.ويضم مساهمو البنك الرئيسيين كلاً من حكومة الفجيرة وشركة عيسى صالح القرق ذ.م.م.ومؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية. وحصل البنك على تصنيف Baa1/Prime-2 للودائع وعلى تصنيف A3 لتقييم مخاطر الطرف المقابل من قبل وكالة موديز وعلى تصنيف BBB+/A-2 من قبل وكالة ستاندرد آند بورز، وكلاهما يحمل تصنيف مستقر. وقد تم إدراج أسهم بنك الفجيرة الوطني في سوق أبوظبي للأوراق المالية تحت رمز "NBF"، ويمتلك البنك شبكة فروع تتألف من 18 فرعاً في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة (واحدة منها تعتبر وحدة للخدمات المصرفية الإلكترونية).